كنوز ميديا/بغداد..

اعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، عن شكره للشعب العراقي وشعوب المنطقة التي قضت على تنظيم “داعش” الإجرامي، فيما حذر من أن تداعيات التنظيم مازالت مستمرة.

وقال روحاني في كلمته خلال المؤتمر العام الخامس لدار العمال المنعقد بطهران إنه “ينبغي توجيه الشكر لقائد الثورة الاسلامية وجميع المقاتلين ودبلوماسي البلاد والحكومة والقوات المسلحة وشعوب ايران والعراق وسوريا ولبنان للقضاء على تنظيم لم يجلب سوى الشر والبلاء والدمار والقتل والتوحش”.

واضاف، ان “هذا التنظيم الارهابي الذي جرى تمويله وتسليحه من قبل بعض القوى الكبرى ودول في المنطقة، ما نهب من اثار في متاحف العراق وسوريا تم بيعه في الاسواق من قبل هذه الحكومات نفسها وليتهم اكتفوا ببيع اثار المتاحف بل قاموا باختطاف الفتيات وبيعهن في الاسواق”.

وتابع روحاني، “اننا لم نتصور ابدا ان يظهر مثل هؤلاء المجرمين في القرن الـ 21 بمثل هذه الوحشية وقد تم دعمهم من قبل القوى الغربية الكبرى خاصة اميركا والكيان الصهيوني الغاصب”.

وبين روحاني أن “سادتهم تصوروا بان هؤلاء سيستمرون اعواما طويلة في هذه المنطقة وسيواصلون زرع الخلافات والمجازر، الا انه ولله الحمد وفي ظل العناية الالهية وجهود شعوب المنطقة يمكننا القول اليوم بان هذا الشر ازيل عن شعوب المنطقة او انه اصبح ضئيلا جدا وبطبيعة الحال فان التداعيات ستظل جارية الا ان الاساس تم اقتلاعه وهو انجاز كبير وعظيم جدا”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here