كنوز ميديا – متابعة /

قال النائب السابق القاضي وائل عبد اللطيف امس، الاثنين: إن الثراء الفاحش للاحزاب الكردية وامتداد املاكهم وأستثماراتهم في دول العالم ياتي من بيعهم للنفط بطرق غير قانونية مع سكوت الحكومة المركزية عن تصدير النفط بهكذا طرق، مشيرا إلى ان هناك معلومات تؤكد استيراد الاقليم لمعدات تستعمل في تصفية النفط الخام وتحويله إلى زيت الغاز وبنزين لاستعمالها تارة وللتصدير تارة اخرى.

واوضح عبد اللطيف في تصريح صحفي: هناك تسيب موجود في وضع وانضباط الدولة وخصوصا في مسألة الصادرات النفطية، مستغربا مباركة الحكومة لمقترح تصدير 100 الف برميل عبر سومو من اقليم كردستان العراق. واضاف: هناك معلومات مؤكدة عن استيراد الإقليم لمعدات تستعمل في تصفية النفط الخام وتحويله إلى زيت الغاز وبنزين لاستعمالها تارة وللتصدير تارة اخرى، إضافة إلى صهاريج لها اول وليس لها آخر تذهب بشكل يومي منظم للاقليم وهي تحمل النفط الخام والاحتيال الأكبر ان العدادات التي تبين كم يصدر الأقليم من النفط الخام رفعت وبات الموضوع مبهما. واشار عبد اللطيف الى ان ما نراه ونسمعه عن تصدير النفط بهذه الطرق يؤكد الثراء الفاحش للأحزاب الحاكمة بالإقليم وامتداد املاكهم وأستثماراتهم في اغلب مناطق العالم

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here