كنوز ميديا/ بغداد..

حذر خبير أمن معلوماتي من إمكانية اختراق قراصنة للسيارات الحديثة والتحكم بها، واستخدامها كأسلحة بإمكانها قتل الملايين من المدنيين.

وذكرت قناة سكاي نيوز في خبر تابعته وكالة /المعلومة/ أن الخبير في جامعة نيويوركجاستن كابوس دعا شركات صناعة السيارات إلى إصلاح ما اطلق عليه تسمية ” نقاط الضعف” في التكنولوجيا التي يستخدمونها، والتي تسهل مهام القراصنة.

وأضاف كابوس أن ” السيارات، التي تمت صناعتها بعد عام 2005، يمكن اختراقها عن طريق القراصنة والتحكم بها عن بعد، كما أن بعض السيارات المصنوعة بعد عام 000، معرضة للخطر ذاته”.

وتابع  أن القراصنة ” ربما يكونوا قد تسببوا في حوادث بالفعل، دون أن يعلم أحد بذلك لأنه لا أحد يبحث عن أدلة” ، مشير الى أن ” حماية السيارات من خطر الاختراق يجب أن يكون أولوية لدى الحكومات”.

وأكد “لو حدث نزاع أو تصعيد مع بلد لديه تقنيات عالية، سأكون خائفا جدا من إمكانية اختراق سيارات هذا البلد. كثير من أعدائنا لديهم قدرات نووية لكن أي دولة لديها قدرات على شن هجمات إلكترونية بإمكانها قتل الملايين عن طريق اختراق السيارات”.

ونوه الى انه “بمجرد أن يتمكن القرصان من اختراق السيارة، يمكنه إرسال رسائل إلى المكابح أو تعليق عمل المقود أو إغلاق السيارة على من بداخلها أو فعل أشياء أخرى”.

وشدد على انه “يجب على الحكومات إجبار ملاك السيارات الحديثة إلى تحديث أنظمة سياراتهم، لتلافي احتمالات اختراقها”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here