كنوزميديا 
 
 
 
كشفت اللجنة النيابية المؤقتـة لمتابعة ملف اتفاقية خور عبد الله ، عن مقترح قدمه الجانب الكويتي لتمويل حفر وبناء القناة المائيـة المشتركة في الخور ، داعية مجلس النواب والحكومة الى رفض هذا المقترح .
وقال عضو اللجنة زاهر العبادي في مؤتمر صحفي مشترك مع اعضاء اللجنة ، ان ” هناك معلومات بان اللجنة الكويتية المشكلة للحوار مع الجانب العراقي بشان خور عبدالله ، خصصت مبلغ 410 مليون دولار لحفر ممر الخور و 410 مليون دولار اخرى كمرحلة ثانية لحفر القناة وتجهيزها “،مشيرا الى ان ” هذه المبالغ سيتم دفعها من قبل الجانب الكويتي فقط “.
واضاف ان ” الية التعاقد مع الشركة التي ستقوم بهذه الاعمال سيكون من طرف واحد وهو الجانب الكويتي ، دون وجود اي اضافة للجانب العراقي”، مبينا ان ” هذه التصرفات ستكون مدخلا للتعامل المستقبلي على اساس ان القناة ستكون للجانب الكويتي خلافا لكل الاجراءات القانونية المتبعة من قبل الحكومة العراقية ومجلس النواب”.
وحذر الحكومة من الموافقة على ذلك المقترح الذي سيرفضه البرلمان ، مبينا انه ” ينبغي ان يكون العقد من الجانبين العراقي والكويتي وان يتم اختيار الشركة من العراق لتكون القناة مرتبطة بالعراق وليس الكويت ، لانها من استحقاقنا وليس من استحقاق الكويت والاموال يجب ان تخصص من العراق وليس من الكويت ، لاننا مسؤولون عنها لان استكمال القناة من قبل الكويت سينهي بناء ميناء الفاو الكبير”.
من جانبه قال رئيس اللجنة مازن المازني ، ان ” حفر القناة يجب ان يكون من العراق وهو قادر على استكمالها ، ولدينا سوابق بوقت الحرب العراقية الايرانية حين تدمرت القناة فان العراق قام باعادة حفرها واستكمالها ، بالتالي فلا نريد صدقة من الكويت ولا تدخل منها “، مبينا ان “معلومات لدينا بان رئيس الجمهورية سيزور الكويت يوم غد الاثنين مع بعض المسؤولين من محافظة البصرة ونطالبه ان يكون دوره ايجابيا باتجاه البصريين والعراقيين وقناة خور عبدالله ، وان لاتكون تلك الزيارة على حساب المصالح العامة”.   ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here