كنوز ميديا – كشف نائب مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي, الخميس, عن تأجيل الأخير زيارة مقررة إلى سوريا لحين انتهاء من عدة ملفات عالقة في المنطقة, مبينا أن زيارة سوريا حساسة وتعطي رسالة إلى بعض الاطراف بأن العراق يصطف مع محور دون آخر.

وقال النائب جاسم محمد جعفر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى سوريا مرهونة بعدة قضايا في المنطقة بضمنها انتهاء الحرب فيها وإيجاد توافق دولي بين الاطراف المتنازعة”.

وأضاف أن “الزيارة في الوقت الحالي تثير حفيظة بعض الاطراف الصديقة وتعطيها رسالة سلبية بانتماء العراق إلى حلف معين على حساب الاحلاف الاخرى وهذا ما يرفضه العبادي الذي يصر على الحياد في الأزمات”، مبينا أن “العبادي بإمكانه إرسال وفود سياسية تمثله في عقد تفاهمات او اتفاقات”.

وكان جعفر كشف خلال تصريح صحفي، في 25 تشرين الأول الماضي عن عزم العبادي زيارة سوريا خلال الفترة المقبلة لطرح مشروع رؤية العراق للمنطقة, مبينا أن الجانب الأميركي لم يعترض على الزيارة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here