كنوزميديا

النائب عن محافظة البصرة فالح الخزعلي، الاربعاء، مشكلة نقص المياه ليست جديدة ولكنها تفاقمت واصبحت تنذر بالخطر خصوصا في محافظة البصرة بعد ارتفاع جبهة المياه المالحة.

وقال “، ان “ازمة نقص منسوب المياه ليست جديدة ولكنها تفاقمت واصبحت أخطر، وقد شكلت لجان حكومة وعملت لجنة العلاقات الخارجية النيابية على موضوع مشاكل الحصة المائية من تركيا، واخرها كان وفد رئيس الوزراء لحل هذه المشكلة”، مضيفا “آملين ان تحل هذه المشكلة بسرعة لان المحافظات الجنوبية ذات النصيب الاكبر من الضرر وخصوصا محافظة البصرة بسبب ارتفاع جبهة المياه المالحة وانخفاض نسبة الاطلاقات المائية لها”.

وأشار الى ان “وزارتي الموارد المائية والزراعة مطالبة بأخذ اجراءاتها وادخال تقنيات تكنولوجية لترشيد صرف المياه وتوزيعها بالعدل بين المناطق الجنوبية”.

وأضاف ان “المسؤولية الاكبر والأهم تقع على عاتق الحكومة للتفاوض والتواصل مع الجانب التركي لضمان الحقوق الدولية للعراق من الحصة المائية”. ss

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here