بغداد/ كنوز ميديا – دعا عضو لجنة الزراعة والمياه النيابية النائب هادي الياسري، الاهالي الساكنين في مناطق حوض دجلة والمنخفضات الى اخذ الاحتياطات اللازمة استعدادا للموسم المطري الحالي، مشيرا الى ان مستوى الامطار لهذا العام سيكون الاشد منذ “70”عاما .

وقال الياسري في بيان تلقت وكالة “كنوز ميديا” نسخة منه اليوم الاربعاء، ان “الارقام المسجلة والمتوقعة لمستوى الامطار لهذا العام حسب ارشيف وزارة الموارد المائية خلال بداية الموسم المطري التي تبدأ في نهاية شهر ايلول تشير الى ان العام الحالي سيكون الاشد مطرا منذ “70”عاما”.

واضاف ان “مستوى الامطار وصل هذا العام الى “57” ملم في بداية الموسم المطري وهي ارقام لم نشهد حصولها الا في ذروة اشهر المطر في شهري كانون الثاني وشباط، اما مجيئها في بداية الموسم هو امر يشير الى ان الموسم الحالي سيكون الاشد مطرا، بالتالي سيؤدي الى ارتفاع منسوب المياه في حوض دجلة الى مافوق المستوى المألوف اذا ما رافقتها سيول قادمة من المناطق الشمالية”.

واشار الياسري الى ان “لجنة الزراعة البرلمانية تعمل بشكل مكثف مع وزارة الموارد المائية لضمان صيانة السدود المتضررة لضمان عدم تكرار ما حصل في العام الماضي حيث تم بالفعل استكمال سد شماشير في الكوت وباقي السدود المهمة في محافظات العراق”.

واوضح ان “موجة الامطار في حال تركزت خلال الموسم الحالي على مناطق السدود والاحواض فلن يكون هناك اي خطر لكون الاحواض المهمة طاقتها الاستيعابية جيدة حيث سدة الثرثار التي تستوعب طاقته التخزينية “88”مليار متر مكعب حاليا موجود فيها “44”مليار ونفس الحال بالنسبة لسد الموصل الذي يستوعب “11”مليار متر مكعب حيث يوجد فيه حاليا سبعة مليار متر مكعب اضافة الى الاهوار التي نسبة المياه فيها الان هي “55%”من استيعابها الكلي وباقي الامطار سواء في المناطق الزراعية فهي سيتم استغلالها لارواء الاراضي او للقضاء على نسبة الملوحة في اراضي اخرى “.

ونوه الى ان ” الاضرار المتوقع حصولها من جراء الامطار ستقتصر على داخل المدن وهذا يعود الى سوء ادارة ملف الخدمات في بعض المحافظات وخاصة العاصمة بغداد واخرها ماشهدناه خلال الايام الماضية بسبب تلكؤ عمل المشاريع، اضافة الى المخاطر التي من الممكن ان يتعرض لها الساكنين في داخل حوض نهر دجلة والمنخفضات اذا ما ارتفعت مناسيب المياه بسبب الامطار والسيول “.

واكد على ” ضرورة اخذ الاحتياطات اللازمة من قبل الاهالي الساكنين في تلك المناطق داخل الاحواض خاصة في مناطق صلاح الدين والشماشير في الكوت وشويجة شرق الكوت قرب قضاء بدرة “.

وشهدت العاصمة بغداد مساء امس الثلاثاء، موجة من الامطار بين الغزيرة والمتوسطة استمرت حتى الفجر ما ادى الى غرق معظم مناطقها وساحاتها التي غُمرت بالمياه تماما.

كما شهدت عدد من المحافظات الوسطى والجنوبية كالبصرة، وميسان، والنجف الاشرف، وكربلاء المقدسة، وذي قار، وواسط، وبابل، موجة من الامطار الغزيرة والعواصف الرعدية التي اسفرت عن غرق معظم القرى والمناطق.

وكان مرصد امريكي للانواء الجوية قد حذر من امطار فيضانية ستضرب وسط وجنوبي العراق ابتداءً من الاثنين ولغاية الخميس المقبل .

ولا يزال المرصد الامريكي ثابتا على توقعات قوية جدا من الامطار على جنوب العراق وبعض مناطق الوسط خلال الفترة من الاثنين 18 ولغاية الخميس 21 / 11 ، وبعض حالات الطقس في العراق تعطي تنبؤات لأمطار فيضانية، داعيا لاخذ الامور بجدية وحذر للفترة من 18 ولغاية 21 . ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here