كنوز ميديا –  أفادت مصادر محلية من قضاء القائم غربي محافظة الانبار، الثلاثاء، بان مآذن الجوامع في المدينة اطلقت نداءات تنص على معاقبة أي ارهابي يهرب من القتال بالقتل، مشيرا الى ان “الدواعش” تحالفوا مع بعضهم وهربوا ولم يبق غير بعض القادة منهم.
وقالت المصادر لـ”وكالة [كنوز ميديا]،”، ان “عناصر داعش الارهابية القوا السلاح وهربوا الى منطقة البو كمال في الاراضي السورية بعد مقتل العديد منهم نتيجة قصف طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي لمواقعهم وانطلاق عمليات تحرير القائم”.
واضافت المصادر الذي فضلت عدم الكشف عن نفسها، ان “عصابات داعش الارهابية اطلقت نداءات عبر مكبرات الصوت للجوامع في مدينة القائم تحث عناصرها بعدم الهروب وكل من يهرب فقد نقض للبيعة وخائن للتنظيم وللرسول وسوف يقتل في محاولة منها لسيطرة على عناصرها بعد هروب عدد كبير منها من مدينة القائم الى الاراضي السورية”.
وتبعد قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية، بمسافة 13 كم عن مركز قضاء القائم، فيما حررت عدة مواقع حيوية محيطة بمركز القضاء.
وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي تلقته “وكالة [كنوز ميديا]،”، اليوم الثلاثاء، ان “قوات الحشد الشعبي والقطعات الأمنية تبعدان مسافة 13 كم عن مركز قضاء القائم غرب الأنبار” مبيناً ان “القوات تمكنت من تحرير معمل فوسفات القائم بعد تقدمها باتجاه مركز القضاء”.
وتستمر القوات الأمنية والحشد الشعبي بالتقدم صوب مركز قضاء القائم وراوة لليوم السادس على التوالي من عمليات تحرير مناطق غرب الانبار وصولا الى الحدود العراقية السورية.
ml 
المشاركة

اترك تعليق