كنوز ميديا – كشف وزير الداخلية الأسبق باقر جبر الزبيدي، الاثنين، أن زعيم تنظيم داعش المدعو أبو بكر البغدادي مختبئ في وكر براوة غربي الانبار، مبينا انه أوصى حمايته بقتله في حال مداهمته من قبل القوات الأمنية.

وكتب الزبيدي في منشور بصفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي ، أن “تنحي مسعود البارزاني هو بداية الإعصار الذي سيطيح بالخارطة السياسية الكردية”.

وأكد الزبيدي أن “الحشد الشعبي والجيش على أسوار القائم، والمجرم البغدادي يختبئ شمال شرق راوة ويوصي أفراد حمايته بإطلاق الرصاص عليه حال مداهمة وكره من قبل القوى الأمنية”.

يذكر أن القوات الأمنية العراقية وقوات الحشد الشعبي تخوض حاليا معركة لتحرير قضائي راوة والقائم غربي الانبار آخر معاقل التنظيم الإجرامي في البلاد. 

تنحي البارزاني:•بداية الاعصار الذي سيطيح بالخارطة السياسية الكردية. •الحشد والجيش على اسوار القائم:•البغدادي يختبأ…

Publiée par ‎باقر جبر الزبيدي‎ sur Lundi 30 octobre 2017

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here