كنوز ميديا – كشفت تقارير صحفية عن احتيال سلطات اقليم كردستان الكردية بما يتعلق بالموظفين والرواتب البيومترية الالكترونية، المستخدمة في كل الدوائر من اجل تقليل نسبة الفساد وزيادة نسبة النزاهة والشفافية في القطاعات الحكومية”.

تقرير وكالة “ايكورد الاخبارية” اليوم الاثنين, اشار إلى أن اكثر من 1.4 مليون موظف مسجل في نظام رواتب كردستان ومنذ بدأ النظام البيومتري في 10  تشرين الاول حتى الان، فقد ظهرت العديد من عمليات الاحتيال، حيث كشف النظام ان عدد كبير من الموظفين يستلم كل منهم خمسة رواتب، في خمسة قطاعات مختلفة من الحكومة الكردية، في الوقت ذاته”.

وافادت الوكالة في تقريرها ان النظام البيومتري الالزامي مُصمم من اجل تقليل نسبة الموظفين الوهمين (الذين لا يعملون بالتحديد في الدوائر الحكومية الكردية لكن يتلقون الرواتب منها عن طريق الاحتيال).

كما نفت الجهات الحكومية الكردية معرفتها بهذه الاحتيالات. لكن هذا لا يمحي فكرة ان 660.000 موظف من اصل 1.4 مليون موظف مسجل، لا يعملون بالفعل في الحكومة الكردية ويتسائلون الاكراد عن سبب انهيار كردستان الاقتصادي.

واكتفت الوكالة في نهاية تقريرها بالقول “ان الشعب يمشي على خطا حكامه”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here