كنوز ميديا – أكد القيادي بالجماعة الإسلامية الكردستانية شوان رابر، الاحد، أن رئيس الاقليم مسعود البارزاني سيبقى في منصبه ولكن بشكل آخر، لافتا الى أن البارزاني قرر نقل صلاحياته الى رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني والبرلمان الكردستاني بهدف إنقاذ الإقليم من الأزمة التي يواجهها.

وقال رابر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني سيوزع صلاحياته وسلطاته على البرلمان وحكومة الإقليم ومجلس الشورى في الإقليم”، مبينا أن “البارزاني سيبقى في منصبه بشكل آخر لحين اجراء الإنتخابات المقبلة”.

وأضاف رابر أنه “كان من المفروض أن يقدم البارزاني استقاله لسببين، الأول إنتهاء ولايته منذ عامين والثاني بسبب ما تعرضت له كردستان من فقدان أراضي مؤخرا بإعتباره المسؤول الأول”.

وتابع رابر أنه “بعد الأحداث التي تلت عملية الإستفتاء فإنه من الصعب أن تتعامل الدول مع البارزاني مثلما كانت”، لافتا الى أن “البارزاني قرر نقل صلاحياته الى رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني والبرلمان الكردستاني بهدف إنقاذ الإقليم من الأزمة التي تواجهها”.

وأعلن عضو برلمان كردستان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ناظم هركي، امس السبت، أن برلمان إقليم سيناقش غداً الرسالة التي تلقاها البرلمان من رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، معتبراً أن البارزاني طلب “مراراً” ترك منصبه لكن الظروف السياسية والأمنية “وقفت عائقا أمام طلبه”.

ومن المقرر ان يعقد برلمان اقليم كردستان اليوم الاحد، جلسته في اربيل، فيما أعلن رئيس كتلة الإتحاد الوطني الكردستاني ببرلمان كردستان دلير ماوتي، أن البرلمان تلقى رسالة من رئيس الإقليم مسعود البارزاني ستتم مناقشتها بجلسة اليوم.

 

المشاركة

اترك تعليق