كنوز ميديا/بغداد..

كشفت دراسة حديثة اجراها مصرف (يو بي اس) السويسري أن اجمالي ثروة المليارديرات ارتفعت الى 6 ترليون دولار في العام 2016، بمعدل ظهور ملياردير كل يومين في آسيا.

ولفتت الدراسة – وفقا لوكالة (سي ان بي سي) الى أن الزيادة السنوية بين الاثرياء بمعدل 17% مدعومة بارتفاع عدد المليارديرات في آسيا، بالأضافة الى زيادة طفيفة في النمو في قطاعات الصناعة، القطاع المالي، والتكنولوجيا.

وقال الرئيس العالمي للثروات جوزيف ستادلر، أنه بشكل غير مباشر، يمكنك القول أن الحكومات والمنظمين والمصرفيين المركزيين قد أسهموا في خلق الثروة”. مشيرا في رده على سؤال حول ما اذا كان انفجار ثروة المليارديرات قد اسهمت في خلق فجوة بين الأثرياء والمجتمع، الى أن العكس تماما ماحدث، وفقا للنتائج التي توصلت اليها الدراسة والتي شكلت مفاجأء بالنسبة للقائمين عليها.

ونبه التقرير الى أن الولايات المتحدة لازالت تمتلك أكبر تركيز لثروة المليارديت، وفي حال استمرار الثروة في اتجاهها الحالي، فمن المرجح أن يتجاوز المليارديرات في آسيا، نظرائهم الامريكيين في غضون اربع سنوات. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here