كنوز ميديا/ بغداد…

شددت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الخميس ، على ضرورة عزل مسعود بارزاني وحزبه سياسيا واقتصاديا، وفيما اشارت الى ان الاحزاب الكردية ليست قادرة وحدها على الاطاحة به وابعاده، اكدت على ضرورة دعم السليمانية وشمولها بالموازنة العامة للبلاد.

وقالت نصيف في تصريح   ان “بارزاني يمر باضعف حالاته السياسية والاقتصادية وهنالك تشرذم وانشقاق داخل البيت الكردي واغلب الاحزاب رافضة لسياسة بارزاني ونهجه لدكتاتوري”، مبينة ان “الاحزاب الكردية غير قادرة وحدها على ابعاد بارزاني عن سدة الحكم”.

واضافت “ينبغي على الحكومة المركزية تقريب الاحزاب والكتل الكردية الرافضة لسياسة بارزاني فضلا عن الاستفتاء ودعمها وجعلها حليفا لابعاد بارزاني عن سدة الحكم واختيار حكومة ممثلة لشعب كردستان”، مشددة “على ضرورة منح محافظة السليمانية بعض الامتيازات السياسية والمالية وشمولها بالموازنة العامة للبلاد”.

وتحاول بعض الاحزاب الكردية تشكيل حكومة انقاذ وطني في الاقليم وابعاد بارزاني ، فيما تذهب الترجيحات الى اختيار برهم صالح لمنصب الرئيس ، في ظل قرب انتهاء مدة التمديد للبرزاني في مطلع شهر تشرين الثاني المقبل.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here