كنوز ميديا – خاص
شدد القيادي في تيار الحكمة الوطني بليغ أبو كلل على ضرورة فهم المعادلة الدولية، المتعلقة بالشأن العراقي مؤكداً إن الحكومة خطت خطوات حكيمة، والقادم يحتاج حكمة أكثر وليس غروراً بالنجاح الذي تحقق.
وأضاف أبو كلل في حديثه لـ “وكالة كنوز ميديا” الى ان أي اندفاع غير محسوب بدقة ستكون عواقبه وخيمة، وهناك من يدفع الحكومة باتجاه التصعيد غير المحسوب لتخسر ما تحقق من نصر كبير. فالحذر ثم الحذر. فبارزاني خسر كل مكتسباته في لحظة غرور، فحذار أن نخطو مثل خطوته في لحظة اندفاع غير محسوبة العواقب! بين الغرور والثقة شعرة أحدّ من السيف.
وأوضح إن نصر كركوك قصة تدرّس، فقد جرت بأقل الخسائر وبأسرع وقت لأنها أديرت ⁧ بحكمة ⁩. فلا يجب تركها في كل خطواتنا القادمة.ولا يجب أن تقودنا الإنفعالات فمهما جرى بين الأخوة فهم أخوة، وعندما يخطئ الأخ الصغير فلا يجب أن يعامل كعدو! ليس لنا إلا بعضنا، والنصر للعراق، ولا يجب أن يكون ثأراً.
واردف ولدرء الفتنة على حكومة الإقليم تسليم من اعتدى أو محاسبتهم عسكرياً، وعلينا أن نتأنّى فقتال بعضنا يجب أن يكون خطاً أحمراً.
‏وبين ابو كلل إن من المهم أن تجري عملية بسط نفوذ الحكومة الإتحادية على الخط الأزرق بالطريقة التي جرت في كركوك، بأقل الخسائر وبأكبر دعم سياسي فيما تمنى على د.العبادي ⁩ الدعوة لاجتماع للقوى الرئيسة من التحالف الوطني واتحاد القوى لاتخاذ موقف موحّد حول العملية العسكرية وحول مبادرة حكومة الإقليم
وختم قوله لا يجب أن نعطي للإنفصاليين طوق النّجاة نتيجة إندفاع عاطفي، وإلا سنعود خاسرين، وما حققناه شيء عظيم لن يستمر إن لم نتصرف ⁧بحكمة ⁩.
المشاركة

اترك تعليق