تختبر فيسبوك عملية تغيير جذري في شبكتها الاجتماعية ضمن 6 أسواق، ونتيجة لذلك ستتم إزالة مشاركات بعض الناشرين والشركات من قسم الأخبار في الموقع.
وستُعرض المشاركات الآن في علامة تبويب منفصلة “Explore Feed” (استكشاف المحتوى)، والتي كشفت عنها الشركة رسميا الأسبوع الماضي.
وطُبق الاختبار في سيريلانكا وبوليفيا وسلوفاكيا وصربيا وغواتيمالا وكمبوديا. كما أكد فيسبوك الاختبار، يوم الاثنين 23 أكتوبر، حيث رُصد لأول مرة من قبل الصحفي السلوفاكي فيليب ستروهاريك.
 
وكشفت أداة التحليل “CrowdTangle” التي تملكها فيسبوك، عن فقدان بعض الصفحات بسبب التغيير الحاصل.
ونقل عملاق المواقع الاجتماعية قصص الناشرين والشركات من الصفحة الرئيسية إلى علامة “استكشاف المحتوى”، في حين تم تخصيص الأخبار الرئيسية لمشاركات الأصدقاء والعائلة.
وتجدر الإشارة أن هذا التغيير قد يفرض على الناشرين فكرة دفع مبالغ مالية لصالح فيسبوك، من أجل الترويج لقصصهم حتى يتمكن الأشخاص من مشاهدتها.
 
وقال آدم موسيري، نائب رئيس إدارة المنتجات في فيسبوك إن “الهدف من هذا الاختبار يكمن في فهم ما إذا كان الناس يفضلون أن يكون لهم أماكن منفصلة للمحتوى الشخصي والعام. وسوف نجمع آراء المستخدمين عن التجربة لمعرفة ما إذا كانت الفكرة تستحق التجربة والمتابعة. ويمكن أن نتعلم أشياء جديدة تؤدي إلى اختبارات إضافية في الأشهر المقبلة”.
 
والجدير بالذكر، أن فيسبوك يجري تغييرات جذرية في الخوارزميات التي تؤثر على طريقة الوصول للناشرين.
 ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here