كنوز ميديا – كشف القيادي في حركة التغيير رؤوف عثمان، الخميس، أن السياسي الكردي البارز برهم صالح هو الاقرب لرئاسة إقليم كردستان العراق خلفا لمسعود البارزاني الذي تتزايد التسريبات والتكهنات بشأن قرب إعلان استقالته واعتزاله العمل السياسي.
وقال عثمان في تصريح  صحفي  إن “الكتل والاحزاب السياسية الكردية مستمرة باجتماعاتها حول بحث موضوع تشكيل حكومة انقاذ وطني خلال المرحلة المقبلة”، مشيرا إلى أن “الشارع الكردي يرغب بتغيير شامل في الإقليم”.
وأضاف عثمان، أن “برهم صالح من الشخصيات التي تتمع بعلاقات طيبة مع اغلب الاطراف داخل وخارج الاقليم”، مؤكدا أنه “الاقرب لرئاسة كردستان خلفا للبارزاني”.
وكان النائب السابق والسياسي الكردي عزير حافظ كشف في تصريح سابق لـ/المعلومة/، عن وجود تحركات لتسمية رئيس التحالف من اجل العدالة والديمقراطية برهم صالح رئيساً لحكومة انقاذ في إقليم كردستان، فيما اشار إلى ان الانقسام الكردي يعيق إجراء حوار مع بغداد.ml
المشاركة

اترك تعليق