كنوز ميديا/ السليمانية

 

قال رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني في البرلمان الاتحادي مثنى أمين، إن هناك من يدفع بغداد إلى مزيد من التصعيد مع شمالي العراق، وصولًا إلى مواجهة عسكرية شاملة، وذلك رداً على رفض بغداد رسمياً عرض تجميد نتائج الاستفتاء”.

واوضح امين خلال تصريحات صحفية اليوم الخميس تابعتها “كنوز ميديا” أنه “لا أحد يرغب بذلك، ومع الأسف كنا نأمل أن تقابلنا بغداد بخطوة إيجابية مماثلة، لكن (ما حدث) العكس تمامًا، وهذا غرور وغطرسة لن تسفر إلا عن مزيد من التفكك والانقسام”.

يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد اليوم الخميس، أن رد الحكومة الاتحادية على الاستفتاء الكردي الذي أجري في الـ 25 من أيلول الماضي، كان دستوريا، وقانونياً، فيما أشار الى أن الحكومة لن تقبل الا بإلغاء الاستفتاء والالتزام بالدستور.

المشاركة

اترك تعليق