أكد قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي، الخميس، ان الانتصارات العراقية اصبحت منارا ومشروعا للنهوض في المنطقة، فيما اشار رئيس الوزراء حيدر العبادي الى ان مشروع رؤية العراق لمستقبل المنطقة يتضمن تبادل المصالح المشتركة وتحقيق التنمية بدل الحروب والنزاعات.
وقال مكتب العبادي في بيان حصلت ” كنوز ميديا ” على نسخة منه ان “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي التقى في طهران اليوم المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في ايران علي الخامنئي”.
واكد الخامنئي خلال البيان ان “من حق العراق القوي والمنتصر ان يلعب دورا قياديا في المنطقة”، مبديا اعجابه بـ”القيادة الشجاعة والحكيمة لحيدر العبادي”.
وهنأ الخامنئي العبادي والعراقيين “على الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات العراقية”، مجددا دعمه لـ”وحدة العراق”.
وتابع ان “الانتصارات العراقية اصبحت منارا ومشروعا للنهوض في المنطقة”.
من جهته، اكد العبادي ان “الانتصارات والنجاحات تحققت بوحدة وتضحيات العراقيين”، لافتا الى ان “مشروع رؤية العراق لمستقبل المنطقة الذي يدعو الى السير في طريق تبادل المصالح المشتركة وتحقيق التنمية بدل الحروب والنزاعات”.
وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي لنائب الرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري، اليوم الخميس، أن الحكومة العراقية رفضت فكرة “استيعاب” تنظيم “داعش” وقررت القضاء عليه، فيما شدد على عدم قبوله “إلا بإلغاء” استفتاء إقليم كردستان.
يذكر ان العبادي وصل، مساء أمس الأربعاء (25 تشرين الأول 2017)، إلى العاصمة الإيرانية طهران قادماً من تركيا، ضمن جولة اقليمية شملت تركيا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here