كنوز ميديا – قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية – الفيتنامية علاء الدين بروجردي، ان اميركا وبعد هزيمة جماعة “داعش” الارهابية، أعلنت دعمها لاستفتاء انفصال كردستان العراق لايجاد مركز أزمة جديدة في الشرق الاوسط، وان تعاون ايران وتركيا والعراق أفشل هذا المخطط الخبيث.

بروجردي الذي يزور هانوي على رأس وفد برلماني لاجراء محادثات مع المسؤولين السياسيين والبرلمانيين في فيتنام، التقى اليوم الاربعاء مساعد رئيس الوزراء وزير الخارجية الفيتنامي “‘فام بين مين” وبحث معه حول تطورات المنطقة وسبل ارتقاء التعاون بين البلدين.

وأعرب بروجردي في اللقاء، عن امله بان تسهم الجهود واهتمام مسؤولي البلدين في رفع حجم التبادل التجاري بين ايران وفيتنام الى ملياري دولار في المستقبل.

وتطرق رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في جانب اخر من حديثه، الى التطورات في منطقة الشرق الاوسط خاصة في العراق وسوريا وقال انه وبعد هزيمة “داعش” حاولت اميركا تنفيذ مخطط جديد في المنطقة الا ان وعي ويقظة الشعبين العراقي والسوري وقادة البلدين وتعاون ايران وتركيا والعراق، قد أفشل هذا المخطط المقيت الرامي الى تجزئة دول المنطقة.

واضاف ان اميركا ليست صادقة في مكافحة الارهاب بل تحاول ومن خلال دعم الجماعات المتطرفة والتكفيرية، خلق أزمات جديدة في المنطقة .

من جانبه أكد وزير خارجية فيتنام على دعوة هانوي في تعزيز العلاقات الودية مع طهران في كافة المجالات .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here