كنوز ميديا – قال نائب رئيس الوزراء العراقي السابق لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني الاربعاء، أن ايرادات كردستان العراق النفطية بلغت 51 مليار دولار منذ عام 2008، فيما اشار الى ان العراق لن يقبل بأي تدخّل للأميركيين في علاقته مع إيران.

وقال الشهرستاني خلال تصريحات صحفية إن “إيرادات تصدير النفط من كردستان تبلغ 51 مليار دولار منذ 2008 وقد استولت عليها قيادة الإقليم”، مضيفا ان “أطرافاً مدفوعة إسرائيلياً قدمت المشورة لإربيل للإصرار على الاستفتاء”.

ودعا الشهرستاني رئيس كردستان مسعود بارازاني إلى “تحمل المسؤولية جراء الاستفتاء وأن يبادر إلى تقديم استقالته”.

واكد الشهرستاني أن “العراق يرتبط مع إيران بعلاقات جيدة على مختلف الصعد”، لافتا الى “اننا لن نقبل بأي تدخّل للأميركيين بالعلاقة مع إيران”.

وتابع أن “قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني سعى بكل جهده ناصحاً قيادة كردستان بالتراجع عن الاستفتاء”، لافتا إلى أن “العراق بات أفضل حالاً بعد دحر داعش وتنظيم العلاقة بين بغداد وإربيل”.

واعتبر أن “سطوة الأحزاب الكبيرة ستتقلّص في الانتخابات المقبلة بسبب الوعي السياسي عند العراقيين”، موضحا ان “الفصائل التي قاتلت تنظيم داعش لتحرير مدن العراق من حقها أن تكون حاضرة في الانتخابات المقبلة”.

واشار نائب رئيس الوزراء العراقي السابق الى ان “بغداد تتوقع من كل من دعم الإرهاب أن يراجع حساباته”، مشددا ان “العراقيين قاتلوا التنظيمات الإرهابية في الميدان لوحدهم”.

يذكر ان حسين إبراهيم الشهرستاني هو سياسي عراقي ولد عام 1942 في كربلاء، وحاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الكيميائية تم تعيينه وزيراً للنفط في ايار 2006، اسند إليه منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة في حكومة نوري المالكي الثانية، واختير اخيرا وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي في حكومة حيدر العبادي في عام 2016، الا انه قدم استقالته من هذا المنصب فيما بعد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here