كنوز ميديا – اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر البياتي، الاربعاء، المبادرة التي اطلقها رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني حول تجميد الاستفتاء “لعبة ماكرة وتحايل على الكلمات”، مشيرا الى أن تلك المبادرة محاولة لـ”تبييض وجه عمه”، (رئيس الاقليم مسعود البارزاني).

وقال البياتي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “الجميع يعلم بأن التجميد معناه الاعتراف بالاستفتاء، وهذا ما يرفضه رئيس الوزراء بلا شك”، مضيفا “بدلا من ان تتحايل حكومة الاقليم ومسعود البارزاني بالعبارات والكلمات فعليهم ان يذعنوا بالخسارة واعلان بطلان الاستفتاء مع نتائجه”

وأضاف البياتي، أن “بيشمركة مسعود غدروا مساء امس في سيطرة مخمور بجنود العراق الابطال ومثلوا بهم بالقتل والاستهزاء وهذا يدل بأن الطرف المقابل لا يحترم الحكومة الاتحادية ولا يحترم الدستور”، مطالبا رئيس الوزراء بـ”الاستمرار في بسط سلطة الاتحادية في الامور الاتحادية في الاقليم، سيما الجمارك والمنافذ والمطارات وصادرات واستخراج النفط واشراف ورقابة الرقابة المالية الاتحادية على الاقليم”.

واوضح البياتي، ان “رسالة رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني حول تجميد الاستفتاء لعبة ماكرة وتحايل على الكلمات، ولا تتعدى كونها رسالة لتبيض وجه عمه الذي سوده قراره الخاطئ في تبني الاستفتاء”، متسائلا “ماذا عن الخسارة التي تحملها شعب كردستان من هذا الاستفتاء الخاطئ؟”.

وكانت حكومة اقليم كردستان اعلنت، اليوم الاربعاء، عن مبادرة تتضمن تجميد نتائج الاستفتاء ووقف جميع العمليات العسكرية فورا، للبدء بحوار مفتوح بين اربيل وبغداد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here