كنوز ميديا – كشف رئيس وزراء كيان الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن ان رحبعام زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبية عام 2001 كان قد اقام مسشتفى في كردستان العراق بإدارة الجيش الإسرائيلي ابان ستينيات القرن الماضي

وقال نتنياهو إن زئيفي توجه إلى مناطق تجمع الأكراد في العراق الذين استقبلوه حينها بمظاهر تعاطف شديد مع إسرائيل حسب زعمه.

واضاف نتنياهو امام الكنيست الثلاثاء احياء لذكرى زئيفي “أنه كان يؤمن بأن إسرائيل عليها مد يد العون للشعوب الأخرى وفي هذا الإطار تم إنشاء مستشفى بإدارة الجيش الإسرائيلي في المنطقة الكردية”.

وقال ان “الاكراد يظهرون نضجا وطنيا ودوليا”.

وتابع نتنياهو “لدينا تعاطف كبير تجاه رغباتهم وينبغي على العالم ان يبدي اهتماما بأمنهم ومستقبلهم واسرائيل هي الطرف الوحيد الذي أيدت علنا استقلال اقليم كردستان” العراق.

وقرر برلمان اقليم كردستان العراق الثلاثاء تأجيل الانتخابات البرلمانية المحلية ثمانية اشهر جراء الازمة السياسية الحادة مع الحكومة الاتحادية التي استعادت السيطرة على مناطق مهمة متنازع عليها مع اربيل.

وكانت الانتخابات مقررة في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر 2017، بعد الاستفتاء الذي اجري في 25 ايلول/سبتمبر على انفصال إقليم كردستان العراق. وعارضت بغداد بشدة الاستفتاء واعتبرته غير قانوني.

المشاركة

اترك تعليق