كنوز ميديا/بغداد..

وصل وزير الخارجية الهندي الجنرال فيجاي كومار سينغ في زيارة غير معلنة للبحث في مصير 39 هنديا مختطفا في الموصل من قبل “داعش” منذ عام 2014 .

وذكر موقع صحيفة انديان توداي في خبر  أن “وزير الخارجية الهندي عقد اجتماعات مع عدد من المسؤولين العراقيين بما فيهم مستشار الامن القومي فالح الفياض ورئيس اركان الجيش العراقي”.

وقال سينغ في تصريح للصحيفة “لقد كنت هنا في وقت سابق ولكنني لم اتمكن من الذهاب الى الموصل بسبب القتال ، لكننا هذه المرة نعتزم السفر الى اي مكان يؤدي الى معلومات ايجابية بخصوص هذه القضية”.

واضاف “سأسافر الى بادوش في الموصل وكانت آخر معلومات حصلنا عليها بشأن العمال الـ 39 المختطفين انهم كانوا في سجن بادوش  وليس لدينا في الوقت الحالي اي تحديث على تلك المعلومات”.

وتابع سينغ، أنه “بعد سيطرة القوات العراقية على مدينة الموصل تم اعتقال بعض عناصر داعش وان بعضهم قد تم استجوابهم  ويجب ان يكون لدينا بعض التفاصيل بناء على تقرير الاستجواب”.

واشار الوزير الهندي الى أنه “يجب ان يكون هناك بعض الوضوح على الارض خلال الاربع وعشرين ساعة القادمة”، مبينا أن “الحكومة العراقية طلبت عينات للحمض النووي من اقارب المفقودين لغرض مطابقتها مع سجلاتها وقد عرضت الحكومة العراقية ابداء كل مساعدة ممكنة في هذا المجال 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here