كنوز ميديا – أشاد عضو الهيئة الرئاسية لمجلس خبراء القيادة في ايران وسادن الروضة الرضوية ابراهيم رئيسي بزيارة اربعينية الامام الحسين (ع) ووصفها بانها تصور القوة الاستراتيجية الناعمة للاسلام والحركات الاسلامية لعكسها امام العالم.

وقال ابراهيم رئيسي، في كلمته يوم الاثنين في مشهد امام حشد من الزوار والخدم المتوجهين للزيارة الاربعينية، ان الزيارة الاربعينية رمز لبقاء نهضة عاشوراء والتي تخاطب الفطرة الانسانية حيث ان رسالتها تتمثل بالدفاع عن المظلوم والايثار والتفاني والدعوة الى مكارم الاخلاق.

واضاف، ان الحفاظ على الاخلاق الانسانية رهن بصون نهضة عاشوراء الامام الحسين (ع) اذ ان المفاهيم التي صنعتها هذه النهضة تنقذ الانسانية على مختلف الاعصار والقرون. 

واعتبر ان ذرف دموع محبي اهل البيت حزنا على استشهاد الامام الحسين (ع) بلورت القوة الناعمة للاسلام والنظام الاسلامي.

ونوه الى ان تظاهرة الزيارة الاربعينية يتم تعتيمها من قبل وسائل الاعلام الاستكبارية بهدف التغطية على القوة الاستراتيجية للاسلام. 

ووصف تظاهرة الزيارة الاربعينية بمثابة استعراض عظيم وحضور ذا مغزى لعشاق الامام الحسين (ع) ومظهرا يعكس الوحدة والتكاتف بين المسلمين والتوجه صوب الدين والمعنويات ومناهضة الاستكبار وتشخيص الاعداء ومجابهتهم والصمود على الاهداف.

ووصف المرقد الطاهر للامام الحسين (ع) بملتقى الملائكة والبشر وان الاربعينية تبلور تشكيل الامة الاسلامية الموحدة وتبشر بظهور الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف بهدف تحقيق العدل في العالم برمته. 

المشاركة

اترك تعليق