كنوز ميديا/ متابعة..

كشفت صحيفة التايمز البريطانية، الثلاثاء، عن عزم الجيش الروسي اختبار إطلاق صاروخ من الجيل الجديد للصواريخ البالستية عابرة القارات، يزعم أنه قادر على اختراق كل أنظمة الدفاعات الصاروخية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن صورة الصاروخ (أر أس- 28 سارمات) قد نشرت العام الماضي، بيد أن إطلاقه تأجل عدة مرات. وينقل عن مصادر عسكرية تحدثت لصحيفة روسية قولها إن الاختبارات باتت جاهزة وستكتمل في نهاية العام، حيث سيجري اختبار الإطلاق في منطقة بليستسك شمالي غرب روسيا.

وكشفت الصحيفة عن أن صاروخ أر اس – 28 يهدف إلى استبدال صواريخ أر-36، وهو الاسم الذي يطلقه حلف شمالي الاطلسي (ناتو) على صواريخ (أس أس -18 ساتان).

ويزن الصاروخ 100 طن ويصل مداه إلى 6200 ميل ويستطيع أن يحمل نحو 16 رأسا حربيا، بحسب موسكو التي تقول إنه قادر على اختراق كل أنظمة الصواريخ الدفاعية.

واوضحت الصحيفة أنه من المتوقع أن يدخل هذا الصاروخ إلى الخدمة بحلول 2019 أو 2020 ، وسينشر في وحدات الصواريخ الاستراتيجية في منطقتي كراسنويارسك وأورنبيرغ.

وكانت روسيا أعلنت عن برنامج بقيمة 650 مليار دولار في عام 2011 لتحديث أسلحة ردعها النووية والتقليدية بحلول نهاية هذا العقد .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here