كنوز ميديا/ متابعة..

اعلن الجيش الكوري الجنوبي، الثلاثاء، أن سيئول وواشنطن وطوكيو بدأت تدريبا يستمر يومين على تعقب الصواريخ استعدادا لأي اختبار صاروخي أو نووي تجريه كوريا الشمالية.

وذكرت قناة سكاي نيوز في خبر  أن” التدريبات ستجري في مياه قبالة سواحل كوريا الجنوبية واليابان”.

واضافت أن ” من المقرر أن تعقد التدريبات كل بضعة أشهر في أعقاب اتفاق توصلت إليه كوريا الجنوبية والولايات المتحدة العام الماضي خلال الاجتماع الأمني التشاوري الذي يعقده البلدان سنويا”.

وكان وزير الدفاع الكوري الجنوبياي “تسونوري أونوديرا،  قد صرح امس الاثنين إن “قدرات كوريا الشمالية النووية الصاروخية بلغت “مستوى خطيرا وغير مسبوق”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here