كنوز ميديا – كشفت صحيفة الحياة اللندنية اليوم الثلاثاء، عن اتصالات لتوحيد الأطراف الكردية ووقف لتصعيد والاتهامات بالخيانة، فيما اشارت الى ان احد شروط الحكومة المركزية لاجراء مفاوضات هو ابعاد مسعود البارزاني عن ذلك.

وبشأن الازمة السياسية بين بغداد واربيل، ذكرت الصحيفة ان “هناك اتصالات لتوحيد الأطراف الكردية التي توصلت إلى اتفاق على وقف التصعيد الإعلامي والاتهامات بالخيانة التي سادت الإقليم خلال الأيام الماضية”.

وتابعت ان “أوساطا سياسية تداولت أنباء عن شرط الحكومة المركزية إبعاد رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني من التفاوض”، موضحة ان “هذا مطلب تدفع باتجاهه أحزاب السليمانية الرئيسة، وهي الاتحاد الوطني وحركة التغيير والجماعة الاسلامية وتحالف الديموقراطية والعدالة والجيل الجديد”.

وتشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان توترا كبيرا، بعد إجراء الأخير استفتاء على الانفصال في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض إجراءات عدة بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.

ووجه العبادي، في (16 تشرين الأول 2017)، القوات الأمنية بفرض الأمن في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها، حيث تمكنت القوات الاتحادية من فرض الامن والانتشار في جميع مناطق كركوك والمتنازع عليها في ديالى وصلاح الدين ونينوى.

المشاركة

اترك تعليق