كنوز ميديا/ متابعة …

اكد ممثل ايران لدى الامم المتحدة اسحاق آل حبيب عدم التفاوض حول البرنامج الصاروخي الايراني وقال ان هذا البرنامج مكرس للاغراض الدفاعية والردعية وان مديات ودقة الصواريخ تتناسب مع المناخ الامني والتهديدات القائمة.

واضاف في كلمة امام اجتماع لجنة نزع الاسلحة والامن الدولي للمنظمة الدولية ان البرنامج الصاروخي الايراني دفاعي وغير قابل للتفاوض مشيرا الى حق جميع البلدان في انتاج واستيراد وامتلاك الاسلحة التقليدية للدفاع المشروع وضمان احتياجاتها الامنية” .

واعرب عن قلقه ازاء تنامي النفقات العسكرية في العالم وقال ان هذه الظاهرة في الشرق الاوسط اكثر خطرا من سائر المناطق .

وافاد بان الاسلحة النووية وباقي اسلحة الدمار الشامل وكذلك ترسانة الاسلحة التقليدية المعقدة والهجومية للكيان الصهيوني مازالت تهدد السلام والامن الاقليميين مشيرا الى الاوضاع الامنية التي ازدادت تعقيدا خلال الاعوام الاخيرة باتت اكثر توترا./

المشاركة

اترك تعليق