أطلقت “blue origin” للمرة الأولى محرك الصواريخ BE-4 بنجاح، وهو القطعة الأساسية من الأجهزة التي تعمل عليها الشركة على مدى السنوات الست الماضية.
ونشرت الشركة فيديو حصريا للاختبار على تويتر، الذي أُجري في منشأة بلو أورغن في ولاية تكساس الأمريكية.
ويعد هذا الإنجاز نقطة الانطلاق الرئيسية في تطوير المحرك، ومن المقرر أن يلعب دورا هاما في المستقبل الاقتصادي للشركة.
 
وتقوم الشركة حاليا بتطوير صاروخ مداري جديد قابل لإعادة الاستخدام، اسمه “New Glenn”، حيث سيكون مدعوما بـ 7 محركات BE-4 رئيسية في القاعدة.
وستتيح محركات BE-4 لصاروخ New Glenn إمكانية نقل حمولة وزنها 100 ألف باوند (حوالي 45 طنا) إلى المدار الأرضي المنخفض. وتأمل بلو أورغن بإطلاق الصاروخ قبل نهاية العقد، وأن يكون لمحركات العمل أهمية حاسمة لتحقيق الهدف النهائي.
وتخطط بلو أورغن لتقديم المحرك الجديد لشركة أخرى أيضا، United Launch Alliance، التي تطور صاروخا جديدا يسمى Vulcan.
الجدير بالذكر، أن بلو أورغن شركة جديدة إلى حد ما، تأسست في عام 2000، ولها خبرة أقل نسبيا في صنع محركات الصواريخ، مقارنة بالمصنعين الآخرين.ml 
المشاركة

اترك تعليق