ردت حركة عصائب أهل الحق، اليوم الاثنين، على أوامر الاعتقال التي اصدرها “قضاء كردستان” بحق 11 مسؤولا عراقياً بينهم الأمين العام للحركة سماحة الشيخ قيس الخزعلي، مؤكدة أنها تعكس حالة الهستيريا التي يعيشها رئيس الإقليم المنتهية ولايته مسعود البارزاني.

وقال رئيس كتلة “صادقون” النيابية حسن سالم في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “اوامر القبض التي اصدرها إقليم كردستان، اليوم، بحق عدد من الشخصيات والمسؤولين العراقيين لا قيمة لها من الناحية القانونية”، مشيرا إلى أنها “تعكس حالة الهستيريا التي يعيشها البارزاني جراء فشل مشاريعه ومخططاته”.

ودعا سالم إلى “عدم الاكتراث لمثل هذه القرارات التي تصدر من رئيس فاقد للشرعية، ومتورط بزعزعة الاستقرار واستهداف القوات الأمنية”.

وكانت وثيقة نشرتها وسائل إعلام كردية اظهرت صدور أوامر قبض بحق 11 مسؤولا عراقيا بينهم الأمين العام للحركة الشيخ قيس الخزعلي والنائبة حنان الفتلاوي. 

المشاركة

اترك تعليق