كنوز ميديا – كشفت وثيقة حزبية، الاثنين، أن تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، والمجلس الأعلى بزعامة همام حمودي، اتفقا على تقاسم “مرشح واحد” لمجلس مفوضية الانتخابات.

وتنص الوثيقة، التي حصلت عليها وكالة [كنوز ميديا]،، اليوم (23 تشرين الأول)، على أن “يتبنى الأخوة في المجلس الأعلى وتيار الحكمة ترشيح الأخ حازم الرديني كمفوض في مجلس مفوضية الانتخابات، ممثلا عن الكتلتين وراعيا لمصالحهما”.

وتلزم الوثيقة الرديني، بـ “رعاية مصالح المجلس الأعلى وتيار الحكمة وعدم التفريط بأي منها”، و”التزام المهنية والنزاهة والقانون في اداء مهامه”.

وتنص الوثيقة أيضا، على إلزام الرديني، بـ “معايير الكفاءة والخبرة والنزاهة في الترشيحات التي يقدمها الى المفوضية بحكم موقعه، مع مراعاة قواعد المساواة والعدالة بين المجلس الأعلى وتيار الحكمة في تلك التشريحات”.

لكن الوثيقة تستثني محافظة ذي قار من هذا الالتزام، إذ نصت على أن تكون من “استحقاق المجلس الأعلى”.

ولكن الغريب أن الوثيقة حفلت بالأخطاء الإملائية واللغوية.
وحظي الرديني بثقة مجلس النواب، خلال جلسة تصويت سرية اليوم الاثنين، الى جانب 8 أعضاء آخرين، يشكلون المجلس الجديد لمفوضية الانتخابات.

المشاركة

اترك تعليق