كنوز ميديا/بغداد..

 

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون في معهد “كارولينسكا” في السويد أن المراهقين الذين يتعرضون لصدمات بالمخ هم الأكثر تعرضا للإصابة بالتصلب المتعدد بنسبة 22% من مرحلة البلوغ.

وأوضح الباحثون وفقاً لموقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن “صدمات الرأس أثناء ممارسة كرة القدم قد تم ربطها مؤخرا بالاعتلال الدماغي المزمن (CUT)، وهو اضطراب فى المخ التنكسي يتم تشخيصه بين لاعبي كرة القدم”.

وفي هذه الأمراض التنكسية، يتحول الجهاز المناعي للجسم لمهاجمة نفسه، فضلا عن مهاجمة خلايا المخ والحبل الشوكي، ولكن بشكل عام تعد الإناث الأكثر عرضة للإصابة بمعدل ثلاث مرات من الذكور بإصابات الجهاز العصبي المركزي.

واستخدم الباحثون قاعدة البيانات لمعرفة ما إذا كان أي من الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد زاروا المستشفى من قبل بسبب صدمات الرأس أو العظام المكسورة.

وأظهرت النتائج أن “المراهقين الذين يعانون من ارتجاج أكثر عرضة لتطور مرض التصلب العصبي المتعدد من أولئك الذين لم يعانوا من صدمة الرأس، وقد دفع هذا الباحثين إلى افتراض أن إصابات الدماغ لدى المراهقين مرتبطة بهذا المرض في مرحلة البلوغ، ويشعر خبراء الصحة بالقلق من أن إصابات الدماغ خلال تلك السنوات يمكن أن تتسبب في عواقب لا رجعة فيها

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here