كنوز ميديا/بغداد..

 

بلغ المؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية أعلى مستوياته في 21 عاما اليوم الاثنين مواصلا مكاسبه للجلسة الخامسة عشر على التوالي ليسجل مستوى قياسيا مدعوما بانخفاض الين بعدما حقق رئيس الوزراء شينزو آبي نصرا مدويا في الانتخابات امس الأحد.

وكسب المؤشر 1.4 في المئة الأسبوع الماضي مسجلا سادس مكسب أسبوعي على التوالي وأطول موجة مكاسب أسبوعية في عام كامل ليتساءل المستثمرون إلى متى ستستمر هذه الموجة.

وساهم ضعف الين في دعم أسهم التصدير وزاد سهم طوكيو الكترون 2.5 في المئة وموراتا للتصنيع 1.1 في المئة.

وزاد قطاع التأمين 1.4 في المئة وارتفع سهم (تي. آند دى) هولدنجز 1.5 في المئة.

كما ارتفعت البنوك وصعد المؤشر الفرعي للقطاع 1.1 في المئة بينما حقق سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.اف.جيه المالية 1.6 في المئة.

ونزل سهم توشيبا 1.2 في المئة بعدما أعلنت الشركة أنها تتوقع خسائر صافية 110 مليارات ين في السنة المالية التي تنتهي في آذار مقارنة مع توقعات سابقة بصافي أرباح 230 مليار ين.

ولامس مؤشر توبكس الأوسع نطاقا أعلى مستوى في عشر سنوات وأغلق مرتفعا 0.8 في المئة إلى 1745.25 نقطة بينما كسب المؤشر جيه.بي.اكس نيكي 400 نسبة 0.9 في المئة إلى 15471.27 نقطة.

المشاركة

اترك تعليق