شدد تحالفا الوطني والقوى، على اجراء الانتخابات في وقتها المحدد، فيما رفضا اية ممارسة تؤدي الى تقسيم البلاد.

وقال مكتب نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي في بيان ان “مكونات التحالف الوطني عقدت مساء أمس اجتماعا مع ممثلي اتحاد القوى العراقية بحضور سليم الجبوري ونوري المالكي”، مبينا انه “تم خلال الاجتماع بحث مستجدات الاوضاع السياسية والتحديات الراهنة وسبل الخروج منها”.

واضاف ان “الجانبين اتفقا على ضرورة اجراء الانتخابات في وقتها المحدد مع العمل على إنجاز المقدمات اللازمة لإتمام العملية الانتخابية من خلال الاسراع في اقرار مجلس النواب على قانون الانتخابات والتصويت على اعضاء المفوضية”، مشيرا الى انه “تم ايضا الاتفاق على إدامة الزخم الوطني الرسمي والشعبي في الوقوف بوجه محاولات الانفصال والتقسيم والالتزام بالدستور، والتأكيد على وحدة العراق ورفض اي ممارسة او اتجاه يؤدي الى تقسيم البلاد”.

وتابع انه “تم الاتفاق على تشكيل لجنة من الجانبين لحل المشاكل العالقة وايجاد آليات سريعة لتنفيذ الحلول”.

واعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، امس الاحد، عن تحديد تاريخ اجراء انتخابات مجلس النواب لدورته الرابعة، مبينة ان الانتخابات ستجري يوم الـ12 من ايار عام 2018.

يذكر ان اغلب المسؤولين العراقيين يرفضون الدعوات لتأجيل الانتخابات البرلمانية لعام 2018، حيث يعتبرون ان هذا الامر خطير ومرفوض وطنيا ويخدم اجندات لا تريد الخير للبلاد.

المشاركة

اترك تعليق