كنوز ميديا / متابعة …

دعا وزير الداخلية، قاسم الاعرجي،   المواطنين الى العودة الى ديارهم في كركوك، مؤكدا أن الحوارات بين بغداد واربيل لم تنقطع”.

جاء ذلك خلال مؤتمر   مع محافظ كركوك وكالة ومدير شرطة كركوك خطاب عمر والنائب ريبوار طه والنائب خالد المفرجي وعدد من المسؤولين المحليين والامنيين في المحافظة.

وأضاف أن “على الجميع الالتزام بتوصيات المرجعية والقيادات العليا بما يخص فرض الأمن والدستور العراقي والحفاظ على وحدة البلاد”، مشيرا الى انه “ليس من حق اَي جهة تنفيذ اعتقالات للمواطنين أو أية جهة اخرى مالم يكن خارجا عن القانون أو يحاول زعزعته”.

وشدد الأعرجي على “أهمية عودة مواطني كركوك الى المدينة”، مطالبا اياهم بـ”العودة السريعة لممارسة حياتهم وعملهم، مضيفا أننا مستعدون للذهاب اليه وتقبيل يدهم من اجل العودة كما اننا سنحاسب كل من يعبث بأمن كركوك”، موضحا ان “العراق عبر الكثير من المحن وان المرحلة الحالية مهمة جدا، مؤكدا بان العراق يستطيع تجاوز الأزمات كما ان الحوارات بين بغداد واربيل لم تنقطع”.

من جهته ذكر النائب العربي خالد المفرجي ان “شعارنا في هذه المرحلة هو مشاركة الجميع في إدارة كركوك ولجميع الملفات ولن نقبل تهميش اَي طرف”، مبينا أن “هناك محاولات جدية لعقد جلسة لمجلس كركوك ونحن لسنا ضد هذا الشيء لكن يجب ان تكون هناك تفاهمات وتوافقات وأدعو الاعلام الابتعاد عن اثارة النعرات في كركوك، موضحا ان المحافظة لم ولن تكون مكانا للتصفية القومية أو الدينية أو المذهبية”./

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here