كنوز ميديا/متابعة …

جددت شبكات التواصل والشركات القائمة على إداراتها خلال اجتماع مع الدول السبع الكبرى في إيطاليا التزامها بالحرب الإلكترونية على الإرهاب.

وذكر موقع قناة سكاي نيوز في خبر  / أن” شركات تويتر ومايكروسوفت وغوغل تتقدمهم فيسبوك تواصل حملة تطهير ضد المحتويات المتطرفة على صفحاتها، وذلك بعد أن باتت شركات التكنولوجيا ووسائل التواصل مهددة بسيف العقوبات، وغرامات تصل إلى ملايين الدولات بانتظار الشركات المتهاونة في التعامل مع جرائم الكراهية على الإنترنت”.

واضافت أن ” تلك الشركات أصبحت توظف جيشا من خبراء التكنولوجيا والموظفين لحذف المحتويات المتطرفة والتعامل مع البلاغات وملاحقة صفحات المتطرفين”.

وتابعت أن ” القوانين التي سنتها دول أوروبية واجهت انتقادات من جماعات حقوق الإنسان، وممثلي شركات صناعة الإعلام الاجتماعي، وذلك لأن الخوف من الغرامات، ستدفع تلك الشركات للتسرع في حذف المضامين، خاصة أن المدد الزمنية الموضوع لهذه الشركات للتصدي للدعاية المتطرفة وصفت بأنها قليلة”.

يذكر أن المتطرفين بداوا يتجهون لمنصات جديدة للتجنيد، وهناك حالة نزوح من قبل المتطرفين إلى موقع إنستغرام بعد أن أغلقت شركات التواصل صفحاتهم

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here