كنوز ميديا/متابعة …

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية وجهاز “الشاباك”، الاحد، 15 عنصرا من جماعة يهودية متطرفة تطلق على نفسها اسم “لاهافا”، متخصصة بالاعتداء على الفلسطينيين.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن اعتقال عناصر الجماعة المتطرفة جاء بعد تحقيقات سرية حثيثة على مدار عدة اشهر بالتعاون مع جهاز “الشاباك”.

وأوضحت ان الاعتقالات جرت في مناطق مختلفة من بينها منطقة القدس والوسط والجنوب، وتخللها تفتيش منازل المشتبهين.

ومن بين المعتقلين زعيم الجماعة المتطرفة بنتسي غوبشتاين، المعروف بمواقفة العدائية ضد الفلسطينيين وسبق أن دعا إلى إحراق الكنائس.

وتعرف جمعية “لاهافا” المتطرفة بتوجهاتها العنصرية القومية المعادية اتجاه ما تسميه “الغرباء” وكل ما هو مختلف من اعراق وعلى وجه الخصوص الفلسطينيين، حيث تعمل فيما تعمل على ما يسمى انقاذ بنات اسرائيل من الانصهار والاندماج في مجتمعات اخرى وعلى وجه الخصوص المجتمع الفلسطيني العربي.

وفي الآونة الاخيرة وسعت هذه المنظمة من نشاطاتها المعادية للفلسطينيين، وطاردت شبانا فلسطينيين بدعوى إقامتهم علاقات مع إسرائيليات، ووجهةا لهم تهديدات بالقتل، كما نفذوا العديد من الممارسات العدائية والمبنية على العنصرية ضد المواطنين الفلسطينيين.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد باشرت تحقيقاتها المتشعبة في ملف هذه القضية عقب عدة حالات اعتداءات وتنكيل حصلت في هذا السياق ضد شبان مقدسيين من قبل نشطاء في منظمة “لاهافا”. 

المشاركة

اترك تعليق