كنوز ميديا/متابعة …

اندلعت اشتباكات عنيفة، الاحد، بين القوات الفلبينية وعناصر من المتشددين الموالين لتنظيم “داعش” الاجرامي في مدينة ماراوي.

ونقلت “رويترز” عن نائب قائد العمليات الكولونيل روميو براونر في مؤتمر صحفي قوله، ان “نحو 30 شخصًا شاركوا في الاشتباكات مع القوات الفلبينية، بعضهم مسلحون مع بعض أفراد أسرهم، متحصنين بمبنى من طابقين قرب بحيرة لاناو في مدينة ماراوي ويبدو أنهم مستعدون للقتال حتى الموت”.

وأضاف براونر ان “هناك مبنى واحد وهم بداخله، وأعتقد أن هؤلاء من قرروا القتال حتى النهاية لأنهم يعتقدون أنهم إذا قتلوا سيدخلون الجنة”.

وتابع إن “الجنود يستخدمون مكبرات الصوت لحثهم على الاستسلام وتوقع أن يستمر القتال حتى منتصف الليل”، مشيرا إلى أنهم “لا يعرفون أعداد القتلى والأحياء داخل المبنى”.

وأردف إن “السلطات تعتقد أن عناصر أجنبية موجودة ضمن المجموعة التي مازالت تقاتل ومن الواضح أن هناك فراغا في القيادة الآن”.

وأشار الى ان “في هذه المرحلة لا نعرف من هو القائد فعلا، قواتنا الحكومية ستحاول بذل ما في وسعها لإنهاء القتال اليوم”

المشاركة

اترك تعليق