كنوز ميديا – كشفت هيأة النزاهة، اليوم الأحد، عن صدور أمر قبض وتفتيش بحق رئيس أركان الجيش العراقي السابق بابكر زيباري، استناداً إلى أحكام المادَة 340 من قانون العقوبات العراقي.

 

وذكر بيان للهيأة حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، ان “دائرة التحقيقات في الهيأة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل القضيَّة، أفصحت عن إصدار قاضي التحقيق المُختصِّ بقضايا النزاهة أمر قبض وتفتيشٍ بحق رئيس أركان الجيش العراقي السابق (بابكر بدر خان شوكت)، مبينةً أنَ أمر القبض الصادر بحقِّ المُتَّهم جاء لتعمُّده إحداث ضررٍ بأموال الجهة التي كان يعمل فيهاط. 

 

واضاف البيان ان “زيباري إبّان إشغال المنصب، إقدام على إصدار أمر تسليم سبع سيّارات تعود ملكيّتها إلى وزارة الدفاع العراقية إلى أشخاصٍ مدنيّين بصفة (ضيوف الوزارة) بدون وجه حقٍّ”.

 

ولفت البيان الى انه ” تشير تفاصيل القضية، التي حقّقت فيه الهيأة سابقاً وأحالتها إلى القضاء فيما نصَّت المادَّة 340 على انه “يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات أو بالحبس كلُّ موظف أو مُكلَّف بخدمة عامة أحدث عمداً ضرراً بأموال أو مصالح الجهة التي يعمل فيها أو يتصل بها بحكم وظيفته أو بأموال الأشخاص المعهود بها إليه”. 

المشاركة

اترك تعليق