كنوز ميديا – حثت بعضة الأمم المتحدة على إقرار قانون الحماية من العنف الاسري وتحقيق العدالة والمساواة في العراق.
وقال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة جورج بوستن في كلمة القاها خلال المؤتمر الوطني التاسع لمناهضة العنف ضد المرآة الذي عقد بمكتب رئيس التحالف الوطني السيد عمار ببغداد، اليوم السبت،” نحن نلتقي هنا اليوم للتضامن مع النساء الاتي عانين من الحروب والإرهاب، ويتوجب علينا عدم التغاضي عن ضرورة محاربة الفكر والتركيز على تقديم العم النفسي لمن كانوا عرضة لداعش”.
وأضاف” لقد اصدر القرار بشان محاسبة داعش ويدعو هذا القرار الى تشكيل فريق لمحاسبة جرائم داعش”، مناشدا الحكومة الاتحادية الى” محاسبة الجناة وتقديم التعويضات لمن عانى التحرش الجنسي”.
ودعا بوستن بغداد واربيل الى” التعاون بشأن منع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات”، مشيرا الى انه” على العراق ان يفعل المزيد من اجل القضاء على التمييز ضد المرأة”.
واكد على” دعم تمثيل المرأة ومشاركتها السياسية والمصالحة امر ضروري، ولا زلنا نؤكد انه ينبغي سماع اصواتهم وتحقيق العدالة والمساواة في العراق”.
المشاركة

اترك تعليق