كنوزميديا

قبل يوم من الاستفتاء على استقلال إقليم كتالونيا، احتل مؤيدو استقلال الإقليم مراكز الاقتراع في برشلونة لضمان إجراء الاستفتاء.

وأكد زعماء الانفصاليين، اليوم السبت، عزمهم على المضي في الاستفتاء رغم معارضة حكومة مدريد التي أرسلت آلافا من عناصر الشرطة لمنع الناس من التصويت في مراكز الاقتراع.

واحتل مؤيدون لاستقلال إقليم كتالونيا مراكز اقتراع في برشلونة مساء الجمعة 29 أيلول، وتعهدوا بمواصلة المقاومة السلمية السبت 30 أيلول وبالتخييم في المدارس، مما يفتح الباب لمواجهة محتملة مع الشرطة التي تلقت أوامر بطردهم بحلول الأحد 1 تشرين الأول لضمان عدم إجراء استفتاء على الاستقلال.

وأكدت الحكومة المركزية الجمعة أن التصويت غير قانوني ولن يتم، وقد أرسلت آلافا من رجال الشرطة لتعزيز قواتها في المنطقة لمنع الناس من التصويت.

وقال زعيم إقليم كتالونيا كارلس بودجمون، في مقابلة صحفية، “كل شيء جاهز في كل مراكز الاقتراع التي يزيد عددها عن الألفين.. هناك صناديق اقتراع وبطاقات تصويت وفيها كل ما يحتاج الناس للتعبير عن رأيهم”.

وخيم الناس داخل مراكز الاقتراع لتحدي أوامر قضائية بإغلاقها وبدت معنوياتهم عالية.

وتصر مدريد على معارضة التصويت وتقول إن الدستور ينص على أن البلاد غير قابلة للتقسيم، لكنها عبرت أيضا عن أملها في أن يمر يوم الأحد بسلام.ss

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here