كنوز ميديا – اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، السبت، أن المطالبة بانفصال إقليم كردستان عن العراق تعني تقوية تنظيم “داعش” وتل أبيب وإحداث فوضى جديدة في المنطقة.

وقال عبد اللهيان في تغريدة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، بحسب وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية، إن “مطالبة البارزاني بالانفصال يعني تقوية داعش وتل أبيب، إحداث فوضى جديدة في المنطقة، انعدام الاستقرار”.

وأضاف عبد اللهيان في تغريدته، أن “الدعم القوي للوحدة الوطنية العراقية هو الدعم الحقيقي لأكراد العراق”.

وتوجه كرد العراق، الاثنين (25 أيلول 2017)، إلى صناديق الاقتراع للتصويت في استفتاء على انفصال إقليم كردستان كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان، الأربعاء (27 أيلول 2017)، عن النتائج الأولية لاستفتاء انفصال الإقليم عن العراق، مشيرةً إلى أن أكثر من 92% من نسبة المشاركين صوتوا بـ”نعم” للاستقلال.

إلى ذلك، تعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الأربعاء (27 أيلول 2017)، بفرض “حكم العراق” في كل مناطق إقليم كردستان بواسطة ما سماها “قوة الدستور”، فيما أكد أن حكومته ستدافع عن المواطنين الكرد داخل الإقليم وخارجه.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here