كنوز ميديا – قررت قيادة شرطة بابل، السبت، منع مرور المركبات الصغيرة باتجاه محافظة كربلاء، وفيما عزت ذلك الى الزخم المروري الكبير في نقطة تفتيش بين الحلة وكربلاء، دعت المواطنين الى استخدام وسائل النقل العامة.

وقال مدير قسم علاقات واعلام قيادة شرطة بابل العقيد الحقوقي عادل الحسيني في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “قيادة شرطة محافظة بابل قررت، منع مرور مركبات المواطنين الصغيرة باتجاه محافظة كربلاء، بدءاً من اليوم اليوم”، عازيا القرار الى “وجود زخم مروري كبير في نقطة تفتيش أم الهوى الواقعة بين كربلاء والحلة، بسبب زيارة عاشوراء”.

وأضاف الحسيني، أن “القرار جاء بتوصيات التنسيق المشترك بين الأجهزة الامنية لمحافظتي بابل وكربلاء، ولحين إنتهاء مراسيم زيارة عاشوراء”، مشيراً الى أن “قيادة الشرطة المحافظة دعت المواطنين الى استخدام وسائل النقل العام”.

وكانت قيادة شرطة بابل باشرت، بالخطة الامنية الخاصة بشهر محرم بمشاركة أكثر من 22 ألف عنصر أمني.

يذكر أن المسلمين في العراق والعالم يحيون ذكرى عاشوراء في العاشر من محرم الحرام من كل عام، وتعد عاشوراء من أكبر المناسبات الدينية لدى الشيعة، إذ يحيون فيها ذكرى مقتل الإمام الحسين، وأخيه العباس (عليهما السلام)، في أجواء يخيم عليها الحزن، وترفع الرايات السود وسط المجالس التي تروي سيرة الحدث.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here