كنوز ميديا – كشفت إدارة بلدية بعقوبة في محافظة ديالى، اليوم السبت، عن تعرضها لتهديدات من قبل “متنفذين” بالمحافظة في محاولة لإجبارها على ترويج معاملات “غير أصولية”.

وقال مدير البلدية، حيدر حسن امين في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، “اننا نتعرض لتهديدات وضغوطات من قبل جهات متنفذة ما بين مسؤولين وسياسيين وكذلك ضباط، لإجبارنا على ترويج معاملات غير اصولية تتعلق بمنح كتب صحة صدور رسمية لقطع اراض محجوزة”.

 

 واضاف ان “هناك قطع اراض وزعت بشكل غير قانوني في بعقوبة خلال عامي ‎2014-2015، تم حجزها فيما بعد واحالتها للتحقيق ومكتب المفتش العام، من اجل ايجاد الحلول اللازمة لها”.
وتابع ان “بعض الجهات حاولت مؤخراً توجيه تهديدات للدائرة، في محاولات بائسة منها، لمنحها كتب صحة صدور بشأن تسليم الاراضي من قبل الدائرة بالرغم من حجزها وفتح تحقيق في ملفها”.
واشار الى ان “الدائرة لا يمكن ان تمنح صحة صدور بأية قطع اراض عليها حجز وهناك تحقيق واجراءات في تلك الملفات”، داعيا الجهات ذات العلاقة الى “التدخل وايجاد الحلول اللازمة لوضع حد لما يحدث في الدائرة”.
وكانت بلدية بعقوبة قد اعلنت في وقت سابق عن استرجاعها قطع اراضي استولت عليها جهات متنفذة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here