بغداد/كنوز ميديا- كشف عضو لجنة السياحة والاثار النيابية حسين الشريفي عن نقل الارشيف اليهودي الذي كان قد ارسل الى امريكا من اجل الصيانة الى اسرائيل، متهما الحكومة بعدم الاهتمام بإعادة الاثار المسروقة.

وقال الشريفي في بيان تلقت “كنوز ميديا” نسخة منه اليوم الاحد، ان “لجنة السياحة والآثار طالبت مرارا وتكرارا الحكومة والمتمثلة بوزارة السياحة والآثار بالإسراع في إعادة الآثار المسروقة للبلاد، لكنها لم تهتم بذلك”.

واضاف ان “جنود الاحتلال الأميركي سرقوا أثناء احتلالهم للعراق عام 2003، عشرات الآلاف من القطع الاثرية”، مبينا انه “ليس من حق اليهود او اي بلد أخر عدم إعادة هذه الآثار للعراق، كونها تمثل حضارة بلاد وادي الرافدين”.

واشار الشريفي الى ان “الأرشيف اليهودي أرسل لامريكا لغرض الصيانة، الا انه تم إرساله الى اسرائيل”.

وتابع البيان ان “تجمع منظمات يهودية أميركية طالب بعدم إعادة كنز الوثائق التاريخية ليهود العراق المعروض في العاصمة واشنطن الى الدولة العراقية”، منوها الى ان “لجنة السياحة والاثار النيابية طالبت، مطلع تشرين الثاني الحالي، باسترجاع الارشيف اليهودي من الولايات المتحدة الاميركية، مؤكدة وجود معلومات تشير الى نقله لإسرائيل، فيما هددت بإقامة دعاوى قضائية ضد الدول التي سرقت الاثار العراقية”.

وكان تقرير قد نشرته صحيفة (( The Times of Israel)) الاسرائيلية، في السابع من تشرين الثاني الحالي، اطلعت عليه {الفرات نيوز} قد نقل عن السناتور الامريكي، تشارلز شومر، تصريحه بأن ملكية الارشيف اليهودي لا تعود للحكومة العراقية، اذ ان هذه القطع الأثارية المقدسة قد اخذت من الجالية اليهودية العراقية، من جانبها ابدت المنظمات اليهودية سعيها لجمع التواقيع من اجل حث الخارجية الامريكية لتعديل أو إلغاء الاتفاق الذي يقضي بإعادة الارشيف الى العراق بعد انقاذه، هذا وكان من المقرر ان يتم عرض ((24)) وثيقة بارزة من هذا الارشيف للمرة الأولى على الملأ في مركز الارشيف الوطني في واشنطن، بمعرض تحت عنوان الاكتشاف و الاسترداد .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here