كنوز ميديا – هدد رئيس كتلة الصادقون البرلمانية، حسن سالم، التابعة لعصائب أهل الحق، بسحق رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، من قبل الحشد الشعبي، في حال طالت يده كركوك العراقية، حسب تعبيره.

وقال سالم، في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “بارزاني لديه إطماع توسعية، وضم كركوك لكردستان مشروع دولي، له دعم إسرائيلي فهي الوحيدة الداعمة للانفصال”، مؤكدا ان “كركوك عراقية وستبقى عراقية، والحشد الشعبي سيسحق بارزاني ومن خلفه من دول وغيرها في حال مد يده على كركوك او حاول ضم شبر منها الى كردستان”.

وبين ان “الحكومة العراقية سيكون لها رد قوي ورادع لبارزاني، واستخدامه للقوة من اجل ضم كركوك، سيفقده أربيل وستكون نهاية قريبة، وهو يعلم جيد كيف ستكون نهاية مع وجود الحشد الشعبي، الذي قاتل اقوي تنظيم إرهابي مدعوم من أكثر من 23 دولة”، مشددا “عليه ان يكون حذر في تصريحاته الرعناء”.

وقال رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، في لقاء مع صحيفة “الشرق الأوسط”، ان “اقليم كردستان مستعد للتفاوض مع بغداد حتى بعد الاستفتاء على موضوع الحدود بمافيها كركوك، لكن كركوك كردستانية، ونحن مستعدون لجعلها نموذجا يقتدى به في التعايش”.

واضاف بارزاني ان “أي قوة تفكر في أن تسترد كركوك بالقوة سيواجهها كل شعب كردستان وسندافع عنها حتى آخر شخص منا”.

وتابع بارزاني ان “كركوك ليست مدينة كردية فقط، كركوك هي للكرد وللعرب وللتركمان وللمسيحيين، ويجب أن يتفاهموا ويتفقوا فيما بينهم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here