كنوز ميديا/ متابعة…

 

 

كشف مسؤول سابق عن أمن القسم السوري في قاعدة التنف الامريكية، إن مسلحي فصيل يدعى “مغاوير الثورة” مدعوم من قبل الأمريكيين، يبيعون أسلحة لـ”داعش”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن المسؤول السابق عن أمن القاعدة محمد السلام قوله، ان “قائد فصيل (مغاوير الثورة) يدعى مهند الطلاع كان يقوم ببيع السلاح لداعش، وعندما اكتشفنا الأمر وأخبرنا الأمريكيين، لم يزدهم الأمر إلا تمسكا بهذا القائد”.

وأوضح أنه “تم بيع بنادق (М-16) بأعداد كبيرة، إذ أظهر آخر جرد أجراه الأمريكيون أن لديهم نقصا بـ 4700 بندقية من هذا الطراز، إضافة إلى عشرات الرشاشات من أنواع مختلفة”.

واشار الى إن “الأمريكيين طلبوا من السوريين الموجودين في قاعدة التنف محاربة الجيش السوري، لكن الشرفاء منهم رفضوا هذا الموضوع وقالوا: نحن وجدنا ووجد هذا الفصيل لمحاربة داعش وليس لمقاتلة الجيش السوري”.

وتابع أن “الأمريكيين حاولوا نقل أبناء دير الزور إلى قاعدة الشدادي لمحاربة داعش في دير الزور ومن بعده الجيش السوري”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here