كنوز ميديا – استغرب رئيس كتلة المجلس الاعلى النيابية حامد الخضري الهجمة التي شُنت على الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله على خلفية مجريات التفاوض الأخير الذي جرى في منطقة القلمون السورية.

وقال الخضري في بيان صدر عن مكتبه الاعلامي  اليوم الخميس :” ان الانجرار وراء الهجمات الاعلامية التي تشن ضد الجهات و الرموز الكبيرة والمعروفة من دون التمعن ومعرفة كافة الجوانب في الاحداث التي ينتقد عليها اصحابها هو من الاخطاء الفادحة التي يقع فيها البعض الذين كان الاجدر بهم الوقوف كثيرا عند تهريب اعداد كبيرة من (الدواعش) من قبضة ابطال قواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي في تلعفر “. 
واضاف:”ان هذه الحملة التي تصب في مصلحة أعداء حزب الله وفِي مقدمتهم (اسرائيل ) بوعي او بدونه لا يستبعد ان تكون قد انطلقت إبتداءً  من جهات  تسعى لتشويه المقاومة استغلت التفاوض لتشويه صورة احد  اهم قادة المقاومة الاسلامية  قدم هو وحزبه ، الذين تصدوا منذ البداية وبكل قوة ورجولة ضد الإرهابيين والتكفيرين ، التضحيات الجسام من اجل كسرهم و تدميرهم واعلاء راية الاسلام”.
  
واشار الخضري الى ان كثير ممن هاجم السيد نصر لايعلم حيثيات الاتفاق والتفاوض الذي جرى وان الدواعش قد  نقلوا جراءه الى اراض سورية  اخرى واقعة تحت نيران  الجيش السوري ومقاتلي حزب الله أنفسهم , مثمنا قيام السيد نصر الله باصدار بيان وضح فيه الكثير من الملابسات وتقديمه شرحا واضحا عن مجمل القضية ويكون قد ازال كثير من الغموض بشأن ما جرى من المفاوضات وتداعياتها . 
ودعا الخضري الى تقديم الشكر والعرفان الى السيد حسن نصر الله لدوره البارز في مقاتلة  الكيان الصهيوني وايقاف مشاريعه التوسعية بالاضافة الى مقاتلة الارهاب .   

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here