كنوز ميديا

تجمع المئات من المواطنين العراقيين في مدينة كبيسة بمحافظة الأنبار يوم الأربعاء، 13 تشرين الثاني/نوفمبر، للتنديد باستهداف تنظيم القاعدة لمحطة رئيسية لتوليد الطاقة الكهربائية بهجوم يوم الاثنين مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة وضواحيها بشكل كامل.

وقال وائل حسين الكبيسي مدير بلدية كبيسة إن “المئات من المواطنين الغاضبين خرجوا للتنديد بتنظيم القاعدة عقب تفجير محطة الطاقة الوحيدة في البلدة”.

وأضاف أن المتظاهرين رفعوا شعارات تهاجم القاعدة وتصفها بأنها سرطان خبيث.

وأوضح الكبيسي أن السلطات المحلية في المدينة اضطرت إلى استقدام قوات شرطة إضافية من مدن مجاورة لتأمين سلامة المتظاهرين خوفاً من هجوم انتقامي قد يستهدفهم.

في غضون ذلك، تجري حالياً محادثات مع وزارة الكهرباء لمد خطوط نقل طاقة مؤقتة من مدن مجاورة للمدينة إلى حين تصليح المحطة، حسب الكبيسي.

وتوقع الكبيسي أن تستغرق عملية إعادة تأهيل المحطة ستة أشهر على أقل تقدير.320

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here