كنوز ميديا
انطلقت الحشود المؤمنة يؤدون ركضة طويرج وهي عزاء الحسين {عليه السلام}.
وانطلقت الحشود المليونية العراقية من كافة انحاء المحافظات تؤازرهم بالمشاركة الجموع العربية والاجنبية احياء لذكرى ثورة الحسين {عليه السلام}.

وبدأت ركضة طويريج من الطريق الاول هو عبر باب الرجاء، فيما كان باب القبلة الطريق الثاني لدخول المشاركين في الركضة بعد ان تم اكساء الطريق المؤدية الى العتبة المطهرة بالرمل بالاضافة الى صحني ضريحي الامامين {ع} وما بينهما ، خدمة للمشاركين والزائرين الذي سيكون غالبيتهم حفاة الاقدام.

هذا ومن المتوقع مشاركة اكثر من مليون زائر عراقي وعربي واجنبي في ركضة طويريج.

وتعد ركضة طويريج شعيرة من مراسم ذكرى عاشوراء الامام الحسين بن علي بن ابي طالب {عليهما السلام}.

وركضة طويريج هي تظاهرة حسينية عفوية أقامها أهالي وعشائر طويريج في قضاء الهندية التابع لمحافظة كربلاء والذي يبعد عنها مسافة 20 كم إحياء لنداء الحسين يوم العاشر من شهر محرم الحرام {هل من ناصر ينصري}.

ولا تزال ركضة طويريج تمثل التراث الحسيني الخالد لهذه المدينة والذي امتزج أسم طويريج مع مقيميها في أغلب الدول الاسلامية وحتى الاجنبية.

ولا ننسى دور الشعراء والرواديد واصحاب المواكب الدور الكبير في احياء هذه الملحمة الخالدة.313

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here